web analytics
mercatoأخر الأخبار

رسمياً…ليونيل ميسي باقي في البرسا.

أعلن النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي البقاء في نادي برشلونة في الموسم المقبل، وذلك خلال مقابلة مطولة خص بها شبكة ” جول ” باللغة الإسبانية.

وقال ميسي: “لم أكن سعيداً واردت المغادرة، لم يُسمح لي بذلك بأي شكل من الأشكال وسأبقى يالنادي حتى لا أتورط في نزاع قانوني، إدارة النادي بقيادة بارتوميو كارثة، لن أذهب للمحاكمة ضد نادي حياتي، ولهذا السبب سأبقى”.

وأكمل: “أولا لأنه بعد الهزيمة في لشبونة كان الأمر صعبا للغاية. كنا نعلم أنهم خصم قوي لكن ليس الهزيمة بهذه الطريقة مما يعطي صورة سيئة للنادي، أردت أن يمر الوقت ثم أخرج لتوضيح كل شيء”.

وتابع: “طوال العام كنت أخبر النادي والرئيس بأنني أريد الخروج، وكنت أعتقد بأن الوقت قد حان الآن، كنت مؤمن بأن النادي في حاجة للاعبين شباب جدد وبان وقتي قد انتهى هنا”.

وأكمل: “برشلونة أعطاني كل شيء وأعطيته كل شيء. أعلم أنه لم يخطر ببالي أبدًا أن أقاضي برشلونة، كنت أتصور أنني حر في الرحيل كما أخبرني الرئيس بنهاية كل موسم، والآن يتعلقوا بحقيقة أنني لم أخبرهم بذلك قبل العاشر من يونيو، بينما في ذلك التاريخ كنا ننافس من أجل الدوري الإسباني في ظل الظروف العصيبة التي وضعنا فيها فيروس كورونا”.

وواصل: “شعرت بالأسف الشديد فعلاً لأنني كنت دائماً اقول بأنني أريد إنهاء مسيرتي هناك، كانت سنة صعبة لقد عانيت كثيراً في التدريبات والمباريات وفي غرفة تبديل الملابس، دوري الأبطال يمكنك الفوز بها أو خسارتها لكن على الأقل أريد أنا أنافس وعدم السماح لروما، ليفربول، لشبونة بأن تتكرر مرة أخرى”.

وأضاف: “كان عامًا صعبًا للغاية، لقد عانيت كثيرًا في التدريبات وفي المباريات وفي غرفة الملابس. أصبح كل شيء صعبًا للغاية بالنسبة لي وجاء وقت فكرت فيه في البحث عن أهداف جديدة وأجواء جديدة”.

وقال أيضاً: “جاء وقت التفكير في الرحيل وعن أهداف جديدة وأجواء جديدة، ولم يأتي ذلك بسبب نتيجة دوري الابطال أمام بايرن، القرار كانت افكر فيه منذ فترة طويلة واخبرت الرئيس بذلك”.

وتابع: “بارتوميو أخبرني أنه بنهاية الموسم يمكنني أن أقرر ما إذا كنت أرغب في الذهاب أو ما إذا كنت أرغب في البقاء وفي النهاية لم يفي بوعده”.

وأضاف: “شعرت بالأذى من حديث الناس ومن الصحافة الذين يشككون في برشلونة ويقولون أشياء لا أستحقها، عالم كرة القدم صعب جداً وهناك الكثير من الناس المنافقين، وهذا ساعدني على معرفة العديد من الشخصيات الكاذبة”.

وأردف: “ما جعلني أتألم هو التشكيك في حُبي لهذا النادي، أنا لا أقبل الذهاب للقضاء ويكون البارسا خصمي، فمن لم يفي بوعده معي ليس برشلونه بل من يمثل النادي، الآن سأستمر لأن الرئيس أخبرني بأن الطريقة الوحيدة للمغادرة هي بكسر العقد 700 مليون، وهذا مستحيل”.

وأوضح: “لقد آلمني كثيرًا أن يتم نشر أشياء ضدي وقبل كل شيء ، نشر أشياء كاذبة، أو أنهم توصلوا إلى الاعتقاد بأنني أستطيع الذهاب إلى المحاكمة ضد برشلونة، موضوع أصدقاء ميسي وأنني أجبر المدرب على إشراكهم، موضوع أنني أبحث عن أموال أكثر .. كلها أمور حاولوا تشويه صورتي بها .. كل سنة كنت أستطيع الرحيل بها لنادي أخر وكسب أضعاف الأموال”.

وواصل: “كالعادة سأقوم ببذل كل جهدي، لقد مررت بفترة سيئة هذه السنة ولكن هذا لايقارن بالذين مره بأوقات أصعب خلال هذا الفيروس.. بالأشخاص الذين خسروا اقربائهم والكثير من الأمور الأخرى”.

اقرأ أيضاً…

وجاء قرار قائد البرسا بعد حوالي أسبوعين من الترقب حول مستقبله، خاصة بعد أن رفض اللاعب الإنضمام إلى التدريبات،

وكان الحديث يدور عن إقتراب اللاعب من الرحيل، وكانت الوجهة الأقرب، هي الإنضمام الى مانشستر سيتي.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

أرجو أن تغلق مانع الاعلانات فهي دعمنا الوحيد للاستمرار